مبادرة شمل

نبذة عن مشروع شمل لتنفيذ أحكام الزيارة والرؤية والحضانة:

 

التعريف بـ ” شَمْـــل “ :.

* وصف المبادرة :

انطلاقاً من برنامج التحول الوطني والذي يهدف إلى تطوير العمل الحكومي وتأسيس البنية التحتية اللازمة لتحقيق رؤية المملكة 2030 واستيعاب طموحاتها ومتطلباتها،
واستناداً إلى ما تم إقراره من مشاريع ضمن مبادرات ومؤشرات أداء لوزارة العدل، والتي من أبرزها مشروع ( توفير مراكز نفيذ أحكام الحضانة والرؤية والزيارة ) الذي يهدف إلى :
  •  التيسير على المواطنين في تنفيذ أحكام الحضانة والرؤية والزيارة ضمن بيئة ملائمة لأفراد العائلة.
  •  توفير فرص عمل في مجال الخدمة الاجتماعية.
  • تحسين مستوى التعاون ما بين وزارة العدل والجهات الحكومية أو الجمعيات الخيرية في تقديم خدمات متكاملة لخدمة المجتمع.
حيث سيؤدي ذلك إلى توفير بيئة مهيأة اجتماعياً ونفسياً وأمنياً، ليلتقي فيها الأب أو الأم بأطفالهم في بيئة مواتية يسودها الجو الأسري،
ويراعى فيها جوانب السلامة والصحة والترفيه، وذلك من خلال مراكز متخصصة في المجالات الاجتماعية والنفسية والتربوية والقانونية، بما يحقق التواصل الأسري ويعزز الأمن النفسي والعاطفي للأطفال أثناء فترة الرؤية والزيارة.

* أهداف مراكز التنفيذ :

تهدف المراكز إلى تقديم خدمات الرؤية والزيارة ونقل الحضانة للآباء والأمهات بما يساعد في تعزيز وتسهيل رؤية الوالدين لأطفالهم خلال فترة الحضانة أو فترة النزاع في بيئة آمنة ومناسبة ، بحيث تعنى هذه المراكز حسب فئاتها المختلفة بالآتي :
  1. تقديم خدمة تنفيذ الأحكام القضائية المتعلقة برؤية الطفل وزيارته ونقل الحضانة، وما تحتاجه من دعم قانوني وإداري.
  2. تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي لأطراف النزاع ( الوالدين – الأطفال ) بما يحقق أعلى مستوى في تنفيذ الأحكام من حيث التهيئة وتخفيف حدة النزاع والتوتر.
  3. تقديم المعونة القضائية للمحكمة في القضايا المنظورة للحالات التي تتطلب الإفادة عنها اجتماعياً ونفسياً.
  4.  حماية حقوق الأطفال المحضونين والأطراف ذات العلاقة.
  5. السعي للتخفيف من تدفق طلبات الرؤية والزيارة والحضانة على المحاكم والمراكز عن طريق الإرشاد المتكامل ( أسري – اجتماعي – قانوني – تربوي ).
  6. توفير بيئة تتحقق فيها عوامل الأمن والسلامة للعاملين والمستفيدين.